مونشهاوزن

في السابق كاليوم كانت وما زالت قناة المياه عصب الحياة لبلاد مونشهاوزن. في السابق وصلت ارتباطات العمل حتى إلى ما وراء البحار التي جلبت بدورها الازدهار والنمو للمنطقة بشكل عام.اليوم انتقل الدور ليمثل جاذبية تستهوي السياح والذواقين وأصدقاء الرياضة المائية. سواء من عبارة مائية, "كالقرصان" على طوافة أو من على صهوة هيدروبيكس الغير مرئي: الذي يريد ترك تبدءا بروية وبشكل هادئ, يمكنه أن يدع نفسه يعوم. يعبر أطراف القرى الخلابة. طوال النزهة المتبقية, يمكنك التمتع على أطراف المنحدرات المشجرة أو إلى حد بعيد من المناظر الخلابة الطبيعية. صائدي الأسماك يتمتعون بالغناء الفائق والمتنوع للثروة السمكية. إمكانية الاستفادة من الوقت كثيرة ومتعددة وتناسب الجميع فبالإضافة للاستمتاع بالرومانسية التي يفرضه الجو بمجمله. أيضا الرياضيين يجدون اللذة والتحدي لرياضتهم المائية: الجذافون, والكانوت أو حتى السفن واليخوت يمكنهم الاستفادة من الأماكن العديدة المتوفرة على الضفاف لقضاء الاستراحات الهادئة. بالإضافة إلى توفر إمكانية قضاء الليل وبأشكال متعددة. سياح الماء في المنيا يدركون ويقدرون أهمية ميناء لنسر بأماكنه الأنيقة الجذابة التي تدفعهم في معظم الأحيان لقضاء بضعة أيام لاستكشاف الأماكنالعديدة في المنطقة.

 






german english spain french russian swedish dutch polish italian chinese arabic japanese

Tourismus & Freizeit   |    Bürgerservice    |   Wirtschaft    |   Region    |   Kontakt    |   Datenschutz   |    Impressum